أكبر شركة كابلات كهرباء في السعودية والشرق الأوسط قريبًا بالبورصة

تستعد مجموعة كابلات الرياض -وهي أكبر شركة كابلات كهرباء في السعودية والشرق الأوسط- لطرح أسهمها للاكتتاب العام الأولي لدى سوق الأوراق المالية السعودية “تداول”. وقالت شركة الرياض المالية، وهي المستشار المالي ومدير سجل الاكتتاب ومتعهد التغطية في الطرح العام المحتمل لمجموعة كابلات الرياض، إن الشركة تعتزم طرح نحو 22% من أسهمها للاكتتاب العام الأولي، وفق ما أعلنت في بيان، حصلت عليه منصة الطاقة المتخصصة. بالإضافة إلى ذلك، تعتزم أكبر شركة كابلات كهرباء في السعودية والشرق الأوسط، إدراج أسهمها العادية في السوق الرئيسة لدى تداول السعودية، وفق المعلومات التي اطّلعت عليها منصة الطاقة المتخصصة.

طرح أسهم كابلات الرياض للاكتتاب
قالت الشركة في بيانها اليوم الأحد 30 أكتوبر/تشرين الأول 2022، إنها حازت موافقة “تداول” السعودية على طلب إدراج أسهمها في السوق الرئيسة بتاريخ 20 سبتمبر/أيلول الماضي 2022. كما حصلت مجموعة كابلات الرياض، على موافقة هيئة السوق المالية على طلبها بطرح 33 مليون سهم عادي (22% من أسهمها) بقيمة 1.5 مليار ريال سعودي (400 مليون دولار أميركي) للاكتتاب العام، بتاريخ 17 أكتوبر/تشرين الأول 2022. ومن المنتظر تحديد سعر الطرح النهائي لجميع المكتتبين على أسهم أكبر شركة كابلات كهرباء في السعودية والشرق الأوسط، بعد انتهاء مدة بناء سجل أوامر الاكتتاب، وفق بيان الشركة والمعلومات التي حصلت عليها منصة الطاقة المتخصصة.

مجموعة كابلات الرياض
قال رئيس مجلس إدارة كابلات الرياض، خالد بن عبدالرحمن بن عبدالله القويز، إن موافقة هيئة السوق المالية على الطرح العام الأولي للمجموعة تعدّ بداية مرحلة جديدة في رحلة نمو الشركة، التي كانت مزدحمة بالإنجازات. وأوضح أن هناك عوامل جعلت من “كابلات الرياض” أكبر شركة كابلات كهرباء في السعودية والشرق الأوسط، أبرزها التوسعات المتواصلة والأداء المالي والخبرة التشغيلية الواسعة والقدرة الإنتاجية الضخمة، مما منحها مكانة رائدة في تصنيع وتسويق الكابلات. بدوره، قال الرئيس التنفيذي للشركة، بورجان سيهوفاك، إن كابلات الرياض من أبرز الشركات حول العالم، وتتيح قدراتها الإنتاجية والتنافسية الكبيرة قيادة هذه السوق في السعودية، التي تعدّ أكبر سوق للكابلات في المنطقة. وأكد أن الشركة تسعى للإسهام في تنفيذ رؤية المملكة 2030 الطموحة، من خلال توريد كابلاتها لجميع المشروعات الرئيسة، وزيادة حصتها السوقية بالتوسع في الإنتاج، بجانب تعزيز سجلها الحافل في التوسع الجغرافي وتقديم خدماتها للعملاء بأسرع وقت.

أنشطة شركة كابلات الرياض
تركّز كابلات الرياض -وهي أكبر شركة كابلات كهرباء في السعودية والشرق الأوسط- على مجالات الطاقة والاتصالات والرقمنة، التي تعدّ من أهم ركائز الاقتصاد في العصر الحديث. ووفق الشركة، فإنها تعدّ ركنًا رئيسًا في النظام البيئي للطاقة في المملكة العربية السعودية والمنطقة منذ تأسيسها قبل نحو 40 عامًا، كما أنها تملك مكاتب وفروعًا تنتشر في جميع أنحاء المملكة، التي تعدّ أكبر وأهم أسواقها. وخلال عام 2021 الماضي، جاءت 65% من مبيعات شركة كابلات الرياض، من السعودية وحدها، في حين تُقدَّر حصتها بنسبة 30-32% من السوق السعودية، بالإضافة إلى امتلاكها منشآت صناعية في كل من الإمارات والعراق، وتؤسس حاليًا إحدى منشآتها في الكويت.

Neutrino Energy – أوجد العلم طريقة لتوليد الكهرباء من مجالات الطاقة من حولنا

إن بداية تجزئة السوق العالمية، التي لوحظت نتيجة المواجهة بين روسيا والدول الغربية، هي في الواقع عملية لا مفر منها. سوف تتنافس التحالفات المشكلة مع بعضها البعض بشدة، وخاصة في الاقتصاد، وسيكون العامل الحاسم في ذلك هو امتلاك التقنيات المتقدمة في مختلف المجالات.

يُظهر الوضع السياسي الحالي في العالم أن البنية التحتية للطاقة معرضة بشكل أساسي لخطر التدمير، لأنها تؤدي إلى انهيار كامل للاقتصاد. إن إنشاء نظام توليد الطاقة الأكثر توزيعًا على أراضي الدولة ليس له أهمية اقتصادية فحسب، بل أهمية عسكرية وسياسية استراتيجية أيضًا. لكن يجب أن يفي نظام توليد الطاقة الموزع بالمتطلبات البيئية التي تستبعد انبعاثات غازات الاحتباس الحراري في الغلاف الجوي، مع تقليل العبء المالي الحرج على المستهلك.

لا تفي أي من تقنيات توليد الطاقة الحالية، بما في ذلك الطاقة الشمسية وتوليد الرياح، بالمعايير المدرجة، لأنه، إلى جانب الاعتماد المباشر على الظروف الجوية، يصبح تراكم الألواح الشمسية وتوربينات الرياح في مناطق واسعة هدفًا ضعيفًا بسهولة. مع أخذ جميع العوامل الإستراتيجية بعين الاعتبار، فإن الهدف الرئيسي لنظام توليد الكهرباء الموزع هو الكفاءة الاقتصادية: فكلما اقترب مصدر الكهرباء من المستهلك، انخفضت الخسائر في شبكة الكهرباء، وكذلك تكاليف بنائها وصيانتها. لقد حددت دول الاتحاد الأوروبي هدفًا يتمثل في التخلص التدريجي من طاقة الوقود الأحفوري بحلول عام 2050. إنها مهمة شاقة، لكنها مهمة قابلة للتحقيق.

في ألمانيا، اقترحت شركة العلوم والتكنولوجيا الخاصة مجموعة نيوترينو للطاقة تزويد نيوترينو باور كيوب الفردية بمولدات طاقة من 5-10 كيلو واط * ساعة للمباني السكنية. هذه المولدات صغيرة الحجم ولن تشغل مساحة كبيرة في مساحة المعيشة. سيتم إنتاج مكعب نيوترينو للطاقة بقدرة صافية تبلغ 5-6 كيلو واط * ساعة كخزانة تحكم، مقسمة بشكل مشروط إلى قسمين: قسم التوليد، حيث يتم تثبيت وحدات التوليد، وقسم تثبيت نظام التحكم.

سيكون لمقصورة توليد الطاقة من النيوترينو باور كيوب بسعة صافية تبلغ 5-6 كيلو واط * ساعة أبعاد 800 × 400 × 600 مم ويزن حوالي 50 كجم. ستحتوي حجرة نظام التحكم على محولات لتحويل التيار المستمر إلى تيار متردد عند 220 فولت و380 فولت. يحتوي النيوترينو باور كيوب أيضًا على مقبس تيار مستمر للتوصيل المباشر بجهاز كمبيوتر والعديد من الأجهزة والأدوات. لا تحتوي مكعبات نيوترينو للطاقة على أجزاء دوارة؛ لذلك فهي لا تولد أي ضوضاء أو انبعاثات ضارة يمكن أن تزعج حياتك بشكل مريح. تعتمد القدرة الصافية التي يولدها النيوترينو باور كيوب على فقد الطاقة أثناء تحويل التيار المباشر إلى تيار متناوب عند 220 فولت و380 فولت، لذا فإن لمكعب نيوترينو للطاقة ناتج طاقة صافٍ يبلغ 5-6 كيلو واط * ساعة بإجمالي الطاقة خرج 7 كيلو واط * ساعة.

يحتوي المصدر الذي تبلغ قوته الصافية 5-6 kW * h على 6 وحدات لتوليد الطاقة؛ مصدر بقدرة صافية من 10-12 كيلو واط * ساعة يحتوي على 12 وحدة لتوليد الطاقة. تسمح ميزات تصميم النيوترينو باور كيوب بزيادة الطاقة اللازمة عن طريق توصيل وحدات توليد طاقة إضافية، تتكون كل منها من مجموعة من ألواح رقائق معدنية معبأة بكثافة مع مادة نانوية متعددة الطبقات مطبقة على جانب واحد. لوحة واحدة 200x300mm تولد جهد 1.5 فولت وتيار 2 أمبير. ينتج عن تطبيق طلاء متعدد الطبقات على جانب واحد من الرقاقة أعمدة مختلفة: الجانب المطلي له قطب موجب والجانب غير المطلي قطب سالب، مما يسمح بوضعهما فوق الآخر والضغط معًا لتشكيل محكم وثابت. اتصال لوحة. سيبدأ الإنتاج التجاري المرخص لمكعبات نيوترينو للطاقة في سويسرا في أواخر عام 2023 أو أوائل عام 2024.

لماذا تعتبر تكنولوجيا النيوترينو فولتيك الجديدة ابتكارًا رائدًا في صناعة الطاقة؟
لأول مرة، نجح العلماء بقيادة الباحث وعالم الرياضيات الألماني هولجر ثورستن شوبارت في إنشاء مادة نانوية قادرة على تحويل طاقة مجالات الإشعاع المحيطة من الطيف غير المرئي إلى تيار كهربائي. في الواقع، لقد نجحوا في إنشاء مولد بدون وقود (FGD) مما يسمى “الطاقة الحرة”. على عكس العديد من الباحثين الذين يدرسون جدوى BTG استنادًا إلى دوار مولد دوار، فإن BTG التابعة لمجموعة نيوترينو للطاقة لا تحتوي على أجزاء متحركة، مما يزيد بشكل كبير من موثوقيتها التشغيلية، كما أن عدم وجود ضوضاء واهتزاز أثناء تشغيلها يزيل أي قيود على وضعها. في مساحة المعيشة أو العمل.

تنص براءة الاختراع على أن العلماء طبقوا مادة متعددة الطبقات مصنوعة من طبقات متناوبة من الجرافين والسيليكون المخدر على جانب واحد من رقائق الألومنيوم. يتضمن التركيب الأمثل لهذه المادة 12 طبقة متناوبة من الجرافين والسيليكون بنسبة إجمالية 75/25٪. لتحسين الكفاءة والموثوقية، يتم تطبيق المادة النانوية على الرقاقة المعدنية تحت ظروف الفراغ في غياب الأكسجين.

ما هو الدور الذي يلعبه الجرافين في تكنولوجيا النيوترينو فولتيك؟
يعد استخدام الجرافين في مادة نانوية أمرًا مشروعًا، حيث إنه المادة الوحيدة المعروفة للعلم اليوم القادرة على “حصاد” الطاقة من البيئة. نظرًا لوجود شبكة بلورية سداسية، تؤدي اهتزازات ذراتها إلى ظهور “موجة جرافين” على سطحها، والتي يمكن ملاحظتها تحت المجهر بدقة عالية. يتساءل الكثير من الناس عن سبب استخدام الجرافين بدلاً من الجرافيت، على سبيل المثال. أظهرت التجارب التي أجرتها مجموعة نيوترينو للطاقة، والتي تم تأكيد نتائجها لاحقًا بشكل مستقل من قبل ETH الأستاذة فانيسا وود وزملاؤها، أنه عندما يتم تصنيع المواد بأحجام أصغر من 10-20 نانومتر، فهذا يعني 5000 أرق بمرات من شعر الإنسان، اهتزازات الطبقات الذرية الخارجية على سطح الجسيمات النانوية كبيرة وتلعب دورًا مهمًا في كيفية تصرف المادة. هذه الاهتزازات الذرية، أو “الفونونات” ، مسؤولة عن كيفية انتقال الشحنة الكهربائية والحرارة في المواد.

مع الأخذ في الاعتبار أنه إذا كانت اهتزازات ذرات الجرافين، على سبيل المثال، أقوى 100 مرة من اهتزازات ذرات السيليكون، فإن تراكب تردد التأثير الخارجي لمجالات الإشعاع المحيطة، بما في ذلك تأثير النيوترينو، على التردد الداخلي من اهتزازات موجة الجرافين، الناتجة عن الحركة البراونية الحرارية لذرات الجرافين، تكثف هذه الاهتزازات وتؤدي إلى صدى الاهتزازات الذرية. تمكّن التذبذبات الذرية في الرنين من الارتداد المعزز للإلكترون عند التلامس مع السيليكون المخدر. استخدام الجرافين الخالي من الشوائب واستخدام المنشطات “يجبر” إلكترونات الجرافين على التدفق في نفس الاتجاه، أي يتم توليد تيار كهربائي. التأثير الكلي هو ما يسميه الفيزيائيون “التشتت المائل”، حيث تنحرف سحب الإلكترونات حركتها في نفس الاتجاه.

وتعليقًا على الجدل المثير للجدل في المجتمع العلمي والصحافة الدولية حول تأثير النيوترينو على حجم اهتزازات ذرات الجرافين، ينتقد هولجر ثورستن شوبارت مدى بقاء الجمهور في حالة عدم اليقين بشأن إمكانيات توليد الطاقة الجديدة على الرغم من حقيقة أن الحالة الحالية للمعرفة في فيزياء جسيمات النيوترينو ذات الكتلة تقدم حلولًا حقيقية للمشاكل الحالية من خلال مناهج جديدة بشكل أساسي. يقول العلماء في مجموعة نيوترينو للطاقة: “جسيمات الطيف غير المرئية قادرة على تزويد الناس بالطاقة يومًا بعد يوم أكثر من أي موارد أحفورية متضائلة في العالم”. وفقًا لهم، يجب أن يركز البحث الحالي على كيفية تسخير مجال الطاقة اللانهائي من حولنا لتوليد الطاقة في المستقبل بدلاً من الاستمرار في “حفر الأرض”، كما حدث لمئات السنين.

باكستان ستريم.. مسار جديد لدعم صادرات الغاز الروسي إلى آسيا

يعدّ خط أنابيب “باكستان ستريم” أحد المشروعات الهادفة إلى دعم صادرات الغاز الروسي باتجاه الدول الآسيوية. وفي هذا الإطار، أعرب سفير باكستان في روسيا، شوكت علي خان، عن أمل بلاده أن يبدأ بناء خط أنابيب الغاز الذي يربط إسلام آباد بموسكو خلال العام المقبل (2023). بدأ الغاز الروسي خلال المدة الأخيرة البحث عن جهات جديدة في أعقاب عزم دول الاتحاد الأوروبي تنويع الإمدادات بعيدًا عن موسكو في أعقاب عزو أوكرانيا، وعدم السماح بالضخ في نورد ستريم 2 الذي تمّ قبل نحو عام.

إمدادات الغاز الروسي
أكد الدبلوماسي الباكستاني اهتمام بلاده بإمدادات الغاز الطبيعي المسال من روسيا، متوقعًا أن يربط خط أنابيب الغاز “لباكستان ستريم” البنية التحتية لمحطات الغاز المسال في مواني كراتشي وغوادار في جنوب باكستان بالمحطات الكهربائية والمنشآت الصناعية في منطقة البنغاب شمال البلاد.

ومن المتوقع أن يتجاوز طول خط الأنابيب “باكستان ستريم” للمشروع نحو 1.1 ألف كيلومتر، وستبلغ قدرته ما يصل إلى 12.3 مليار متر مكعب سنويًا. وتمتلك روسيا عدّة خطوط لتصدير الغاز إلى أوروبا، من بينها نورد ستريم 1، و2، وشبكة خطوط أنابيب عبر أوكرانيا، إضافة إلى خط يامال أوروبا، وترك ستريم وبلو ستريم، إذ كانت تزوّد القارة العجوز بنحو 40% من احتياجاتها.

وأعادت روسيا خلال المدة الماضية إحياء عدد من مشروعات خطوط الغاز مع دول آسيا، وفي مقدّمتها الصين، التي وقّعت معها اتفاقية طويلة الأجل في فبراير/شباط الماضي، لمدة 30 عامًا، تتضمن إنشاء خط جديد للغاز. كان عملاق الغاز الروسي غازبروم قد بدأ دراسة للجدوى في 2020 لمشروع خط الأنابيب “باور أوف سيبريا-2″، الذي سيضخ ما يصل إلى 50 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي سنويًا إلى الصين عبر منغوليا.

الاتفاق مع باكستان
وُقِّعَت الاتفاقية بين حكومتي روسيا وباكستان بشأن تنفيذ مشروع بناء خط أنابيب الغاز “باكستان ستريم” في أكتوبر/تشرين الأول عام 2015، وتقضي الوثيقة باستخدام المواد والتكنولوجيات والخدمات الروسية، إلّا أن الإطار الزمني لتنفيذ المشروع مُدِّدَ عدّة مرات. وفي 28 مايو/أيار 2021، وقّع وزير الطاقة الروسي نيكولاي شولغينوف، وسفير باكستان في روسيا، وثيقة تتيح بدء تنفيذ مشروع إنشاء خط أنابيب “باكستان ستريم” في المستقبل القريب.

شدد السفير الباكستاني على أن بلاده تَعُدّ المشروع إستراتيجيًا، ومن حيث الإرادة السياسية للأحزاب لا توجد عقبات أمام تنفيذه، حسبما ذكرت وكالة تاس الروسية. وأوضح أن العقبات التي قد تواجه المشروع مسائل إجرائية وقانونية ومالية وليست حرجة، إذ إن الأساس هو كون مشروع “باكستان ستريم” لا يزال على المسار الصحيح من حيث الإرادة السياسية للحكومتين.

Neutrinovoltaic – من مصادر الطاقة اللامركزية صغيرة الحجم إلى اختراقات الطاقة الهائلة

يعد التحول إلى مصدر طاقة أكثر صداقة للبيئة وكفاءة وفعالية من حيث التكلفة أحد أهم التحديات التي تواجه البشرية في القرن الحادي والعشرين. هناك قدر هائل من الوعود في كل من الشبكات الإقليمية وكذلك في الأنظمة الصغيرة جدًا المستقلة والتي تُعرف باسم “أنظمة النيوترينو فولتيك”. في أنظمة الطاقة اللامركزية والخلوية، يكون التوازن بين إمدادات الطاقة والطلب عليها تم بالفعل على المستوى المحلي.

فوائد استخدام الإشعاع غير المرئي لإنتاج الطاقة
حقيقة أن مصادر الطاقة الأولية لدينا لا تزال تعتمد بشكل أساسي على الوقود الأحفوري هي واحدة من المشاكل الرئيسية في إمدادات الطاقة لدينا. تشكل مصادر الطاقة المتجددة أقل من 15٪ فقط من مزيج الطاقة، مما يجعل التغيير السريع في الاتجاه صعبًا. تشير هذه النسبة إلى أن تغير المناخ سيؤدي في النهاية إلى الاحتباس الحراري. في ألمانيا، لن يكون الأمر كذلك حتى عام 2038 قبل أن يتم إغلاق محطات الطاقة التي تعمل بالفحم، ولن يساعد تشجيع التنقل الكهربائي في تقليل الانبعاثات كثيرًا أيضًا لأنه، حتى لو لم تنبعث من السيارات الكهربائية أي ملوثات مباشرة، فإن الطاقة الإضافية التي تنتجها تتطلب أسباب مداخن محطات الطاقة الكبيرة لتدخين أكثر عنفًا. بحلول عام 2038. سيكون من الضروري الاستمرار في استخدام الوقود الأحفوري لتوليد الكهرباء من أجل الحفاظ على المستويات الحالية للتنقل، مما يضيف إلى العبء البيئي الهائل بالفعل. لا تتأثر الكمية الإجمالية للانبعاثات بالتغيرات في مواقع الانبعاثات.

تتمتع كل من الشبكات الصغيرة والنباتات المستقلة بالكامل بتأثير كبير
إلى حد كبير تساعد مصادر الطاقة المستدامة الأخرى، تعد أنظمة النيوترينو فولتيك مكونًا أساسيًا لتحول الطاقة القادم. يمكن للمنازل والشركات الحصول على الطاقة إما من الشبكة الرئيسية أو من الشبكات اللامركزية الأصغر التي تعمل بشكل مستقل عن الشبكة الرئيسية. “الميزة الرئيسية لأنظمة النيوترينو فولتيك هي أنها تولد الكهرباء بالقرب من مكان استخدامها، وبالتالي يتم استخدام الطاقة بشكل مستمر من قبل العميل على مسافة قصيرة نسبيًا.” لذلك، قد يكون هناك انخفاض كبير في العبء الواقع فوق الإقليمي شبكات الطاقة، والطلب على إنشاء شبكة جديدة يجب أن ينخفض تدريجياً. يوضح هولجر ثورستن شوبارت، الرئيس التنفيذي لمجموعة نيوترينو للطاقة، أنه من خلال تجنب النقل لمسافات طويلة والإغلاق المبكر لمحطات الطاقة المتجددة بسبب ازدحام الشبكة، تزداد حصة الطاقة المتجددة.

التحديات في تشغيل الأنظمة المستقلة التي تعمل بالطاقة المتجددة
لكن الحفاظ على مصدر طاقة موثوق وفعال يمثل تحديًا كبيرًا للأنظمة المستقلة. من الصعب الحفاظ على إمدادات الطاقة المستقرة في الشبكات اللامركزية مقارنة بالشبكات المركزية التي تدعمها محطات الطاقة التقليدية واسعة النطاق بسبب التقلبات أو التقلبات في المحطات المتجددة التي تستخدم طاقة الرياح والطاقة الشمسية، والتي عادةً ما يكون لها سعة تخزين واحتياطي منخفضة. لكن الأستاذ الدكتور ر.ستراوس ، أستاذ الفيزياء وعضو المجلس الاستشاري العلمي الدولي مجموعة نيوترينو للطاقة، يقول إنه “باستخدام تقنية خلايا النيوترينو فولتيك، تعمل هذه الأنظمة بشكل مستقل 365/24، مثل الخلية الشمسية التي ستستمر في العمل حتى بشكل كامل. الظلام “.

إن تحويل الطاقة الإشعاعية غير المرئية، وجعلها قابلة للاستخدام، والترويج والإبلاغ عن إمكانيات استخدامها هي المهام الموكلة لمجموعة نيوترينو للطاقة. هدفها هو العمل مع الشركات لتطوير السلع والنماذج الأولية للاستخدام اليومي. ما يسمى بـ “مكعبات طاقة النيوترينو” و “خلايا طاقة النيوترينو” و “أنظمة النيوترينو فولتيك” (محطات الطاقة الصغيرة للنيوترينو المستقلة). تشير المعرفة كما هي الآن إلى أن الكهرباء المولدة من خلايا الطاقة المتجددة الجديدة هذه ستكون أرخص بكثير من النفقات التقليدية مقابل كيلو واط ساعي مماثل من شبكة الكهرباء الحالية. وذلك لأن “مصدر الإشعاع غير المرئي للمواد الخام” لا يكلف شيئًا، وهو متاح دائمًا وفي كل مكان، وسيتم التخلص من تكاليف إنشاء الشبكة وصيانتها في النهاية. الشيء الوحيد المتبقي ليقلق المستهلك هو العناية بالمعدات التقنية المستخدمة في عملية تحويل الطاقة.

حلول إمداد الطاقة للبلدان النامية والناشئة
النيوترينو فولتيك، على حد تعبير شوبارت، “ليس فقط جزءًا مهمًا من انتقال الطاقة في المستقبل، ولكنه أيضًا لبنة أساسية في بناء إمدادات الطاقة المستقبلية الأساسية في البلدان الصاعدة والنامية. توفر أنظمة النيوترينو فولتيك بديلاً للمواقع البعيدة خارج الشبكة لأنها قد تعمل بشكل مستقل تمامًا في وضع معزول وليست متصلة بالشبكة فقط. تعتبر خلايا النيوترينو فولتيك مكونًا أساسيًا لإنشاء إمدادات طاقة أساسية في البلدان الناشئة والنامية، حيث من غير العملي بناء بنية تحتية مركزية للطاقة باهظة الثمن، خاصة في المناطق الريفية قليلة السكان، حتى على المدى الطويل، كما يؤكد الرئيس التنفيذي. هذا بالإضافة إلى مساهمتها في تحول الطاقة في البلدان المتقدمة.

أول قرية تعمل بالطاقة الشمسية في الهند.. والمواطنون يبيعون الكهرباء

أعلنت الهند أول قرية تعمل بالطاقة الشمسية بالكامل في البلاد، تعزيزًا لجهود الحكومة نحو نشر الطاقة المتجددة. وصرّح رئيس الوزراء ناريندرا مودي بأن قرية موديرا في منطقة ميهسانا بولاية غوجارات أصبحت أول قرية تعمل بالطاقة الشمسية في الهند.

وقال رئيس الوزراء -في كلمته-، إن الحكومة تقدّم مساعدة مالية لتوليد الكهرباء باستخدام الألواح الشمسية على الأسطح، ورُكِّبَت مئات الآلاف من المضخات الشمسية في جميع أنحاء البلاد لأغراض الري، وفق ما نقلته صحيفة “هندوستان تايمز” المحلية.

كان مودي قد وصل إلى ولاية غوجارات -مسقط رأسه- يوم الأحد (9 أكتوبر/تشرين الأول)، في زيارة تستغرق 3 أيام لإطلاق مشروعات متنوعة تزيد قيمتها عن 14.600 كرور روبية (1.8 مليار دولار أميركي).

موديرا أول قرية تعمل بالطاقة الشمسية
وفقًا لحكومة ولاية غوجارات، رُكِّبَ أكثر من 1000 لوح شمسي على منازل قرية موديرا، لتوليد الكهرباء على مدار الساعة للقرويين. وقد استثمرت الحكومة المركزية وحكومة الولاية أكثر من 80 كرور روبية (9.7 مليون دولار) في المشروع، مع تخصيص الدولة 12 هكتارًا من المساحة للمشروع، بحسب بيان صادر عن حكومة ولاية غوجارات.

وجاء في البيان: “يمكن لأهالي القرية توفير من 60% إلى 100% من فواتير الكهرباء الخاصة بهم، خلال هذا المشروع”. وقال البيان، إنّ جعْل موديرا أول قرية تعمل بالطاقة الشمسية في البلاد على مدار الساعة يتضمن تطوير محطة طاقة شمسية مثبتة على الأرض، وأكثر من 1300 نظام شمسي على الأسطح في المباني السكنية والحكومية.

الكهرباء مجانية.. وبيع أي كميات فائضة
قال رئيس الوزراء الهندي -خلال مخاطبته تجمعًا ضخمًا في موديرا-: “ستُعرف موديرا -التي ترتبط بمعبد الشمس- بخطواتها الواسعة في مجال الطاقة الشمسية.. إنه يوم عظيم بالنسبة لموديرا، إذ تقفز قفزة عملاقة نحو تسخير الطاقة الشمسية”.

وأكد ناريندرا مودي أن المواطنين في أول قرية تعمل بالطاقة الشمسية “ليسوا مضطرين الآن لدفع ثمن الكهرباء، لكن يمكنهم البدء في بيعها والربح منها”. واعتادت الحكومة إنتاج الكهرباء، وقام المواطنون بشرائها، لكن الدولة تبذل الآن جهودًا لضمان أن يتحول المواطنون إلى منتجين للكهرباء، على حدّ قول رئيس الوزراء.

وقال مودي: “المواطنون لا يحصلون فقط على الكهرباء المجانية، بل إنهم يكسبون المال عن طريق بيع الكهرباء الإضافية المتولدة.. هنا، يُعدّ أصحاب المنازل والمزارعون مولّدين ومستعملين للكهرباء”.

وأضاف: “مهما كانت الكهرباء الإضافية التي تُوَلَّد، فإنهم يبيعونها للحكومة، ليس فقط تخفيض فواتير الكهرباء الخاصة بهم إلى الصفر، بل يمكنهم -أيضًا- تحقيق بعض الدخل الإضافي من خلال بيع الكهرباء للحكومة”.

وشدد على أنه “عندما يتحدث الناس عن الطاقة الشمسية مستقبلًا، ستكون موديرا في المقدمة، إنه مكان يُشَغَّل فيه كل شيء باستخدام الطاقة الشمسية، سواء كانت الزراعة أو المرافق المنزلية”.

الكهرباء.. قاعدة اقتراع قبل الانتخابات
برزت الكهرباء بوصفها قاعدة اقتراع رئيسة قبل انتخابات ولاية غوجارات، إذ من المقرر إجراء انتخابات مجلس النواب في الولاية قريبًا. وتُعدّ الانتخابات حاسمة بالنسبة لحزب بهاراتيا جاناتا الحاكم، الذي يهدف إلى الاحتفاظ بالسلطة في ولاية رئيس الوزراء مودي، في حين يأمل حزب المؤتمر الوطني بالفوز بعد البقاء خارج السلطة لمدة 27 عامًا في الولاية.

قال مودي: “احتلّت ولاية غوجارات المرتبة الأخيرة في البلاد بقطاع الزراعة.. ولهذا السبب اهتممتُ بها، لأنه إذا تقدّمت الزراعة، ستتقدّم قريتي؛ وإذا تقدّمت القرية، فلن تتخلّف غوجارات عن الركب أبدًا”. وشدد على أنه بسبب نقص الكهرباء والماء فشلت الأجيال السابقة في الاستفادة المثلى من إمكانات الولاية، لكن الجيل الحالي لديه فرص لا حدود لها، على حدّ قوله.

وأكد مودي أن الصناعة والسياحة ستؤديان إلى تنمية المنطقة، قائلًا: “لقد جذبت البنية التحتية الأفضل صناعات مختلفة، وجعلتها مركزًا للسيارات، لقد أصبحت مهسانا مركزًا للطاقة بمختلف الصناعات”. كما قال رئيس الوزراء: “الآن نصنع السيارات، والأيام ليست بعيدة عندما نصنع طائرات في الولاية”.

تحالف مصري يكشف عن تطورات مشروع محطة الطاقة الكهرومائية في تنزانيا

كشف تحالف مصري عن تطورات تنفيذ مشروع السد ومحطة الطاقة الكهرومائية التي يجري تنفيذها في تنزانيا. وفي هذا الإطار، احتفل التحالف المصري المكوّن من شركتي المقاولون العرب والسويدي إلكتريك أمس الخميس 6 أكتوبر/تشرين الأول (2022)، بحضور كبار مسؤولي الشركة التنزانية لتوريد الكهرباء “تانيسكو” المالكة للمشروع بالانتهاء من صب آخر مكعب من الخرسانة في جسم السد الرئيس بتنزانيا.

واستمرت الأعمال الإنشائية لسدّ يوليوس نيريري في تنزانيا على مدار 687 يومًا منذ تحويل مجرى النهر في 18 نوفمبر/تشرين الأول 2020. وكانت تنزانيا قد أعلنت -مؤخرًا- تأجيل تدشين مشروع سدّ يوليوس نيريري لتوليد الكهرباء من الطاقة الكهرومائية من ضفاف نهر روفيجي، لإنتاج 2115 ميغاواط من الطاقة الكهربائية، إلى عام 2024، بعد أن واجه المشروع عددًا من التحديات.

احتجاز مياه روفيجي
قال وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية المصري عاصم الجزار إنه باكتمال الأعمال الإنشائية للسد الرئيس شرع التحالف في التجهيز لبدء احتجاز مياه نهر روفيجي خلف السد، الذي من المقرر له أن يستمر لمدة شهرين (بحسب توقعات الفيضان للعام الجاري).

وتتضمّن التحضيرات إنهاء تركيبات بوابات تصريف المياه العملاقة واختبارها على 3 مستويات في جسم السد، التي ستتحكم في توفير الحد الأدنى من التصرفات المائية للحفاظ على البيئة النهرية أسفل السد.

كما سيُتحكم في تصريف المياه الزائدة في حالات الفيضانات والحالات الطارئة في أثناء التشغيل، يلي ذلك بدء إجراءات هندسية شديدة الدقة لإغلاق نفق تحويل مجرى النهر إيذانًا بالبدء في ملء البحيرة التي ستتكون خلف السد على مساحة 158 ألف كيلومتر مربع بسعة تشغيلية 32.7 مليار متر مكعب وبسعة قصوى تصل إلى 34 مليار متر مكعب.

تفاصيل السد
أعلن وزير الإسكان وصول السد الرئيس إلى ارتفاع 190 مترًا فوق سطح البحر على قاعدة مساحتها نحو 20 ألف متر مربع، وبطول يصل إلى 1033 مترًا عند القمة. وأكد الجزار أن المشروع يتقدم بنجاح رغم العديد من المعوقات الطبيعية، مستهدفًا اكتمال تركيب وحدات توليد الطاقة الكهرومائية الـ9 واختبارها، بدءًا من العام المقبل، محققًا حلم تنزانيا الذي بدأ في ستينات القرن الماضي.

ويعمل المشروع -الذي تصل تكلفته إلى 2.9 مليار دولار- على تأمين احتياجات تنزانيا من الكهرباء وإنهاء معاناة مواطنيها من الانقطاع المتكرر للتيار، وتأمين احتياجات العديد من القرى والمدن من الطاقة. ومن المتوقع أن يضاعف مشروع محطة الطاقة الكهرومائية القدرات الكهربائية على الشبكة التنزانية، كما سيتيح التحكم في الفيضانات التي تسببت في وفاة الآلاف وفقدهم سنويًا أغلبهم من الأطفال في تنزانيا.

أهداف أخرى للمشروع
يعمل المشروع على الحد من تكوّن المستنقعات الموسمية التي تُعَد السبب الرئيس لانتشار أمراض خطيرة، علاوة على استدامة التصرفات المائية اللازمة للزراعة وأنشطة الصيد النهري.

وكان التحالف المصري المكون من شركتي المقاولون العرب والسويدي إلكتريك قد تقدم لمناقصة عالمية طرحتها حكومة تنزانيا لصالح الشركة التنزانية لتوريد الكهرباء (تانيسكو)، لتصميم مشروع سد يوليوس نيريري لتوليد الكهرباء من الطاقة الكهرومائية وتنفيذه بقدرة إجمالية 2.115 ميغاواط في مضيق شتيجلر على نهر روفيجي في غابة سيلوس بمقاطعة موروجورو في جمهورية تنزانيا.

واختير عرض التحالف المصري بصفته أفضل العروض الفنية والمالية وتوقيع عقد المشروع بقيمة 2.9 مليار دولار بتاريخ 12 ديسمبر/كانون الأول 2018، في احتفال خاص أُقيم بحضور الرئيس التنزاني الراحل ونائبته (الرئيسة التنزانية الحالية) ورئيس الوزراء المصري، مصطفى مدبولي.

توليد الكهرباء من الطاقة النووية يتراجع إلى أدنى مستوى في 4 عقود

انخفضت معدلات توليد الكهرباء من الطاقة النووية العام الماضي (2021) إلى أدنى مستوى في 40 عامًا، وفق تقرير حديث عن الصناعة، حسبما ذكرت وكالة رويترز، اليوم الأربعاء 5 أكتوبر/تشرين الأول. أشار التقرير العالمي السنوي للصناعة النووية إلى أن توليد الكهرباء من المفاعلات النووية تراجع إلى أقلّ من 10% في إجمالي الكهرباء من كل المصادر الأخرى في 2021.

تنظر الكثير من الدول إلى الطاقة النووية بصفتها مصدرًا مهمًا ونظيفًا من أجل مواجهة أزمة التغير المناخي، وزيادة الإمدادات، عقب غزو روسيا لأوكرانيا وفرض عقوبات غربية عليها واضطراب أسواق الوقود العالمية، وارتفاع الأسعار القياسي، وفق ما اطّلعت عليه منصة الطاقة المتخصصة.

إنتاج المحطات النووية
قال التقرير، إن توليد الكهرباء من الطاقة النووية تراجع إلى 2653 تيراواط/ساعة في 2021، ليمثّل 9.8% فقط من إجمالي الكهرباء المولّدة عالميًا، وهو أدنى مستوى منذ عام 1980. ورغم أن أنصار الطاقة النووية يطالبون بزيادة استثماراتها، كونها منخفضة الكربون، ما يساعد على علاج أزمة تغير المناخ، فإن العديد من المفاعلات حول العالم تقترب من نهايتها بسبب تهالكها وانتهاء عمرها الافتراضي، كما تواجه المحطات تحت الإنشاء تأخيرات متواصلة في استكمالها.

وكان الاتحاد الأوروبي قد صنّف الطاقة النووية والغاز ضمن الاستثمارات المستدامة، التي يمكن الاعتماد عليها في مجال تحقيق تحول الطاقة، وصولًا إلى الحياد الكربوني في 2050. وظهرت أهمية الطاقة النووية بعد أزمة الطاقة التي تواجهها أوروبا والعالم بسبب غزو روسيا لأوكرانيا، وما نجم عنه من ارتفاع حادّ للأسعار، وزيادة معدلات التضخم إلى مستويات قياسية. لذلك تراجعت دولة مثل ألمانيا عن خطة إغلاق آخر 3 مفاعلات نووية كان مقررًا لها أن تُنفَّذ قبل نهاية العام الجاري (2022). واستحوذت كل من أميركا والصين على أعلى كميات من الكهرباء النووية المولّدة، العام الماضي.

تراجع عدد المفاعلات
تراجع عدد المفاعلات النووية العاملة في 2021 بنحو 4 مفاعلات عن العام السابق له (2020) و27 مفاعلًا عن عام 2002، ووصل إجمالي المفاعلات قيد التشغيل إلى 411 مفاعلًا. يُذكر أن أكبر عدد من المفاعلات النووية قيد التشغيل كان في 2002، ووصل إلى 438 مفاعلًا. وتزامن بطء تنفيذ مشروعات المفاعلات الجديدة مع تقادم الموجودة الذي يبلغ عمرها الافتراضي نحو 31 عامًا، ما تضطر الدول إلى إغلاقها، وإخراجها من عمليات توليد الكهرباء.

وأرجأت الدول المختلفة تنفيذ نصف المفاعلات تحت الإنشاء على الأقلّ، والتي يبلغ عددها نحو 53 مفاعلًا. وبينما دخلت 5 وحدات الخدمة لتوليد الكهرباء من الطاقة النووية في النصف الأول من العام الجاري (2022)، توقّف تشغيل 8 العام الماضي (2021).

حجم الاستثمارات
بلغت استثمارات مشروعات الطاقة النووية في 2021 نحو 24 مليار دولار، تمثّل 6.5% من إجمالي استثمارات مشروعات الطاقة، باستثناء الوقود الأحفوري البالغة 366 مليار دولار. وتخسر الطاقة النووية أرضًا جديدة في حلبة المنافسة مع مشروعات الطاقة المتجددة، عند حساب التكلفة الاقتصادية، التي ترتفع للأولى، وتنخفض للثانية.

على سبيل المثال، هبطت تكلفة توليد الميغاواط/ساعة من الطاقة الشمسية في 2021 إلى 36 دولارًا فقط، مقارنة بـ 359 دولارًا في 2009، ومن الرياح إلى 38 دولارًا من 135 دولارًا. بينما ارتفعت تكلفة الميغاواط/ساعة من الطاقة النووية بنسبة 36%، لتبلغ 167 دولارًا مقارنةً بـ 123 دولارًا في 2009.

وتُعدّ فرنسا أكبر دول العالم اعتمادًا على الطاقة النووية، إذ تغطي 70% من احتياجاتها، من خلال 56 مفاعلًا -ثاني أكبر عدد بعد أميركا- لكنها اضطرت إلى إغلاق نصفها خلال الأشهر الأخيرة؛ بسبب أعمال الصيانة أو تدهور أحوالها، حسبما ذكرت “سي إن بي سي”.

وأدى ذلك إلى انخفاض توليد الكهرباء من الطاقة النووية إلى أدنى مستوى في 30 عامًا، في وقت تواجه فيه قارة أوروبا أسوأ أزمة طاقة خلال عقود، ما ألقى بفرنسا في خضم تلك الأزمة، بعدما كانت ثروتها من المفاعلات تجعلها بوضع أفضل من جاراتها في الاتحاد.

تخفيض إمدادات الغاز الروسي إلى مولدوفا يدفعها إلى محطات النفط

تدرس دولة مولدوفا توليد الكهرباء من محطات الطاقة التي تعمل بالنفط، في ظل نقص إمدادات الغاز الروسي بنحو الثلث وارتفاع الأسعار العالمية جرّاء زيادة الطلب ونقص المعروض.

وخفّضت روسيا إمدادات الغاز الطبيعي إلى مولدوفا، اليوم السبت 1 أكتوبر/تشرين الأول (2022)، بنحو 30%، بحسب ما رصدته منصّة الطاقة المتخصصة. كانت عملاق الطاقة الروسية غازبروم -التي تسيطر عليها الدولة- حذّرت الدولة الواقعة في شرق أوروبا بين أوكرانيا ورومانيا، يوم الجمعة 30 سبتمبر/أيلول (2022) من خفض الإمدادات، وفقًا لرويترز.

وتعاني مولدوفا، التي تعد واحدة من أفقر دول أوروبا، ارتفاع أسعار الطاقة ومعدلات التضخم، التي أشعلت فتيل الاحتجاجات الشعبية وهددت بإطاحة عرش الرئيسة مايا ساندو وحكومة رئيسة الوزراء ناتاليا غافريليتا، وذلك بعدما خرجت مظاهرات حاشدة ضدهم. وكانت أسعار الطاقة في الدولة البالغ عدد سكانها 3.5 مليون شخص، قد ارتفعت بنسبة 29% خلال شهر سبتمبر/أيلول الماضي، وقفزت معدلات التضخم عند 34.3%.

أسباب خفض إمدادات الغاز الروسي
قال نائب رئيس الوزراء، أندريه سبينو، إن قطع إمدادات الغاز الروسي يرجع إلى مشكلات فنية، وإن بلاده ستطلب من غازبروم زيادة الإمدادات. وأضاف سبينو، في مؤتمر صحفي، اليوم السبت 1 أكتوبر/تشرين الأول (2022)، “أن غازبروم كشفت عن سبب تقليص إمدادات الغاز في وقت متأخر للغاية، مشيرًا إلى أن المشكلات الفنية لا يمكن اعتبارها “سببًا موضوعيًا”.

وأكد أندريه سبينو أن الوضع مشابه لما حدث في أكتوبر/تشرين الأول (2021)، عندما قُطِعَت -أيضًا- الإمدادات الروسية عن مولدوفا خلال هذا الشهر. وأوضح أن الفارق هو أن شركة الغاز الطبيعي المملوكة للدولة (مولدوفاغاز)، تمتلك الآن عقدًا مُلزمًا مع غازبروم، يتعين على الشركة الروسية الوفاء به. وتشتري دولة مولدوفا الغاز الروسي من عملاق الطاقة “غازبروم”، بموجب عقد خماسي أُبرِم العام الماضي (2021).

زيت الوقود
قال رئيس الوزراء، أندريه سبينو، إن مولدوفا لديها نحو 53.5 مليون متر مكعب من الغاز في مخازن تحت الأرض في أوكرانيا ورومانيا يمكن استخدامها. وأضاف سبينو أن بلاده تخطط لتوفير الغاز عبر استخدام زيت الوقود في محطات توليد الكهرباء لديها، ويقدّر الطلب السنوي لمولدوفا على الغاز الطبيعي بنحو 1.3 مليار متر مكعب.

ويتكون زيت الوقود من بقايا تقطير النفط الخام، ويُستَخدم بشكل أساسي للغلايات البخارية في محطات توليد الكهرباء. وصرح مدير شركة “مولدوفاغاز”، فاديم سيبان، في وقت سابق، بأن شركته دفعت 23.9 مليون دولار لشركة غازبروم، لتغطية ما تبقى من مستحقات متأخرة لإمدادات الغاز الروسي في سبتمبر/أيلول (2022)، وتسوية ديون بقيمة 35.9 مليون دولار.

إعادة تشغيل 3 من محطات الفحم في ألمانيا خلال أيام

تستعد ألمانيا إلى إعادة تشغيل 3 من محطات الفحم المتوقفة أول شهر أكتوبر/تشرين الأول المقبل، لدعم إمدادات الكهرباء في فصل الشتاء، حسبما ذكرت وكالة رويترز، نقلًا عن المتحدث الرسمي للحكومة. وأوضح المتحدث أن شركة توليد الكهرباء الألمانية “آر دبليو إي” أنهت عمليات التجهيز لمحطات “نيوراث سي” و”نيدراسم إي وإف”، وتضع اللمسات الأخيرة لإعادة التشغيل.

وتعاني برلين أزمة شح طاقة كبيرة، بسبب ارتفاع الأسعار إلى مستويات قياسية عقب غزو روسيا لأوكرانيا في 24 فبراير/شباط الماضي، وفرض عقوبات غربية على موسكو، التي كانت تزوّد ألمانيا بأكثر من 50% من احتياجاتها من الغاز، وفق ما اطلعت عليه منصة الطاقة المتخصصة.

محطات الفحم في ألمانيا
تبلغ قدرة محطات الفحم الـ3 -التي تعتزم ألمانيا إعادة تشغيلها أول الشهر المقبل- 292 ميغاواط، و295 ميغاواط، و299 ميغاواط، ليقترب إجمالي الكهرباء المولدة منها ليلامس 900 ميغاواط (0.9 غيغاواط). وتحتاج برلين إلى توفير 80 غيغاواط بحد أقصى في منتصف الشتاء المقبل، لتلبية الطلب.

وقال المستشار الألماني أولاف شولتس، في يوليو/تموز الماضي، إن بلاده مضطرة إلى إعادة تشغيل 16 محطة توليد كهرباء تعمل بالوقود الأحفوري، منها محطات الفحم بصورة مؤقتة ولمدة قصيرة. كما وافق على تمديد عمل 11 محطة أخرى، ورغم ذلك أكد شولتس أن بلاده ما تزال متمسكة بتحقيق الحياد الكربوني، ومكافحة تغير المناخ.

وقال: “بسبب الهجوم الروسي الوحشي على أوكرانيا، أصبحنا مضطرين إلى الاعتماد على بعض محطات توليد الكهرباء التي تعمل بالوقود الأحفوري، والتي خرجت من الخدمة، ولكن هذا الأمر سيكون لمدة قصيرة جدًا”.

وسائل أخرى
تلجأ ألمانيا إلى وسائل أخرى، بالإضافة إلى إعادة تشغيل محطات الفحم، لتعويض شح الواردات من موسكو، إذ تسعى لزيادة استيراد الغاز من جاراتها الأوروبيات. وقال رئيس هيئة تنظيم الكهرباء في ألمانيا كلاوس مولر، خلال قمة الغاز “هاندلسبلات”: “إن الأمر يتعلّق بتنويع مصادرنا لتوفير الغاز”.

وأضاف أن بلاده تستقبل المزيد من شحنات الغاز القادمة من النرويج وهولندا وبلجيكا بالإضافة إلى فرنسا، حسبما ذكرت وكالة رويترز -أيضًا- في تقرير نشرته اليوم الثلاثاء الموافق 27 سبتمبر/أيلول. كما أعلنت برلين، مطلع الشهر الجاري، تراجعها عن خطة التخلي الكامل عن محطات الطاقة النووية مع نهاية العام الجاري (2022)، إذ تعتزم تمديد عمل مفاعلين حتى أبريل/نيسان 2023.

وكانت ألمانيا، صاحبة أكبر اقتصاد أوروبي، قد بدأت تنفيذ خطة التخلص من المحطات النووية عام 2011، عندما قررت المستشارة السابقة أنغيلا ميركل -بعد كارثة فوكوشيما اليابانية- تفكيك جميع المحطات بحلول نهاية 2022.

الفحم الإيراني يبدأ التدفق إلى أسواق باكستان

بدأ الفحم الإيراني يتدفق إلى أسواق باكستان لتعزيز محطات توليد الكهرباء المتضررة من الفيضانات المدمرة التي تتعرّض لها الأخيرة، وفق مصدر مسؤول في طهران. وقال عضو غرفة التجارة علي ريجي ميرجافه، إن البلدين لم يحددا حجم الفحم الذي ستحصل عليه باكستان، ولكن هذه الصادرات تُنفذ في إطار عمليات بنظام المقايضة، حسبما ذكر موقع برس تي في.

وتعرّضت باكستان إلى فيضانات مدمرة خلال الشهرين الماضيين، قتلت ودمرت آلاف الأشخاص والمنازل، وهي الكارثة الطبيعية التي أرجع بعض المحللين أسبابها إلى تغير المناخ، وأشار الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، إليها في اجتماع له أمس الأربعاء الموافق 21 سبتمبر/أيلول في الإطار ذاته، وفق ما اطلعت عليه منصة الطاقة المتخصصة.

صادرات سنوية
قال عضو غرفة التجارة في طهران علي ريجي ميرجافه، إن صادرات الفحم الإيراني إلى باكستان قد تبلغ 0.5 مليون طن متري سنويًا. وأضاف أن صادرات الفحم الإيراني بدأت التدفق إلى باكستان، بعد الفيضانات التي حطمت جزءًا كبيرًا من بنية محطات الطاقة التحتية، وفقدت كثير منها الوقود المُخزّن لديها.

ورغم أن مكتب رئيس وزراء باكستان، شهباز شريف، كان قد أعلن مطلع شهر سبتمبر/أيلول الجاري، عودة التيار الكهربائي إلى 46 محطة توزيع من أصل 81 محطة متضررة من الفيضانات، فإنه أشار إلى أن الكهرباء منقطعة حتى الآن في 35 محطة توزيع أخرى، انتظارًا لانحسار مياه الفيضانات.

وأوضح البيان -الصادر عن مكتب رئيس الوزراء، حينها- أن 881 وحدة تغذية بقوة 11 كيلو فولت تأثرت بالأمطار الموسمية والفيضانات؛ ما انعكس سلبًا على إمدادات الكهرباء لـ975 ألف مستهلك، وأن الحكومة أتمت صيانة 475 وحدة من وحدات التغذية الكهربائية المتضررة. وما يزال نحو خُمْس محطات إقليم السند، ومحطتان في إقليم بلوشستان، مغمورة بمياه الفيضانات التي يبلغ ارتفاعها بين 91.44 و121.92 سنتيمترًا.

سوق باكستان
أسالت الفيضانات لعاب الدولتين العدوتين للغرب والمستهدفتين بعقوباته الاقتصادية، طهران وموسكو، حول إمكان تحول باكستان إلى سوق سهلة لمنتجاتهما، فبالإضافة إلى الفحم الإيراني، تنافس الدولة الفارسية روسيا على تصدير الغاز إلى إسلام آباد. وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد صرّح في منتصف شهر سبتمبر/أيلول الجاري، بأن بلاده يمكنها تأمين إمدادات الغاز إلى باكستان عبر خطوط الأنابيب.

وتوقع عضو غرفة التجارة في طهران علي ريجي ميرجافه، أن تنمو قيمة التبادل التجاري مع باكستان بمقدار 3 أضعاف خلال المستقبل القريب بصورة عامة لتبلغ 5 مليارات دولار أميركي، وليست في صادرات الفحم الإيراني فقط. وأشار -في تصريحات لوكالة “إل إن إيه نيوز” المحلية شبه الرسمية- إلى أن الاتفاقات التجارية بين البلدين لم تدخل جميعها حيز التنفيذ بعد، ما يسمح بزيادة مساحة التبادل التجاري.

وأوضح أن إيران تصدر إلى باكستان منتجات نفطية وسلعًا زراعية، وتستورد مقابلها من إسلام آباد أرزًا وفاكهة. وتابع أنه سيبدأ تنفيذ اتفاق مقايضة بين البلدين في شهر أكتوبر/تشرين الأول المقبل، تصدر من خلاله إيران العنب والتفاح، وتحصل مقابلهما على عنب باكستاني.